أسباب اختيارالموضوع : أخذ المال على أعمال القُرَب

الدراسات السابقة حول الموضوع

أسباب اختيارالموضوع ، ذكر المؤلف عادل بن شاهين بن محمد شاهين أسباب اختياره لموضوع هذا البحث أخذ المال على أعمال القُرَب

أسباب اختيارالموضوع : أخذ المال على أعمال القُرَب

ثانيًا: أسباب اختيارالموضوع:

يعود اختيار هذا الموضوع في مجمله إلى الأسباب التالية:

1 – أهمية هذا الموضوع، وقد سبق بيأنّها.

2 – أن هذا الموضوع لم يسبق بحثه ولا جمعه على هذه الصورة – فيما أعلم -، وإنّما بحث الفقهاء جزئيات هذا الموضوع بحثًا مجملًا ثمّ بحثت بعض جوانبه من خلال بعض المؤلِّفات والرسائل العلمية, فجاءت هذه الرسالة لتجمع شتات هذا الموضوع في مكان واحد مع التوسع في دراسته، وترتيبه، والتفصيل فيه، وبيان الراجح في مسائله، وهذا ممّا يعود بالفائدة الكبرى على الباحث أوَّلًا، وعلى عموم المسلمين ثانيًا.

3 – أن هذا الموضوع يمتاز بالشمولية، حيث شَمِلَ جُلَّ أبواب الفقه الإسلامي من عبادات ومعاملات وولايات شرعية، ممّا يمكّن الباحث من المرور بمعظم أبواب الفقه، ومسائله، وهذا ممّا يعود عليه بالفائدة الكبرى من حيث التحصيل العلّمي، والوقوف على نظام الفقه الإسلامي الشامخ.

4 – كثرة النوازل الّتي وقعت في هذا العصر، والتي يتوقف معرفة الحكم فيها على معرفة الحكم في مسائل هذا البحث، فهذا البحث يعد تأصيلًا لتلك النوازل، وقاعدة يتبين من خلالها معرفة حكم هذه النوازل، كما هو الحال في غالب أعمال المصارف، أو ما يسمى بالبنوك.

5 – تساهل كثير من المسلمين في هذا الجانب، وعدم مبالاتهم بمعرفة الحكم الشرعي في كثير من القرب من حيث أخذ العوض عليها، وقد يكون ذلك محرمًا، حتّى أضحى هذا الأمر كأنّه مجمع على جوازه لايجوز إنكاره، ولا الخوض فيه، إمّا لطول العهد بذلك، وإما لغلبة الشهوة، وحب المال، والحرص عليه، وجمعه من حلِّه ومن غير حلِّه، ممّا استدعى ذلك بحث كافة هذه القربات من حيث حكم أخذ العوض عليها، فيتضح ما يجوز من ذلك وما لايجوز.

ثالثًا: الدراسات السابقة حول الموضوع.

 

أخذ المال على أعمال القُرَب

4 Trackbacks & Pingbacks

  1. أهمية الموضوع .. بحث أخذ المال على أعمال القُرَب - المكتبة العربية الكبرى
  2. خطة بحث أخذ المال على أعمال القرب - المكتبة العربية الكبرى
  3. أخذ المال على أعمال القُرَب - المكتبة العربية الكبرى
  4. خطة بحث أخذ المال على أعمال القرب - المكتبة العربية الكبرى

تعليقك يثري الصفحة

Your email address will not be published.


*