أخبار لحفظ القرآن الكريم

أخبار لحفظ القرآن

أخبار لحفظ القرآن الكريم لابن عساكر

تنبيه : ننقل هذه المادة كما هي للأمانة وننصح القارئ بعرض النصوص الواردة فيها على متخصصي التخريج وعلوم الحديث لمعرفة درجتها

أخبار لحفظ القرآن

تأليف ابن عساكر

الإمام الحافظ أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله

المتوفى سنة 571 هـ

تحقيق

خير الله الشريف

دار الفرائد للطباعة والنشر والتوزيع

دمشق 1996

جزء فيه أخبار لحفظ القرآن

تخريج الشيخ

الإمام الحافظ أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشافعي

عن شيوخه

رواية الشيوخ

الفقيه الحسين بن علي الصالحي

والفقيه عبد الرحمن بن أبي منصور

والفقيه محاسن بن أبي المعالي

الشافعيون عنه سماعاً لصاحبه أحمد بن عبد الوارث بن خليفة القلعي المغربي منهم

بسم الله الرحمن الرحيم

قرأت على الشيوخ الأئمة الشيخ الفقيه الحسين بن علي الصالحي والشيخ الصالح أبي محمد عبد الرحمن بن أبي منصور والشيخ الصالح الفقيه محاسن بن أبي المعالي في ذي القعدة سنة ست وستين وخمسمائة بمدرسة عز الدين بن عبد الشافعي قالوا أنا الشيخ الإمام الثقة الحافظ أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشافعي قال

1- أنا الشيخ أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل الحافظ بأصبهان قال أنا أحمد بن علي بن خلف أنا حمزة بن عبد العزيز المهلبي أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس الطرائفي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أبو أيوب سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي ثنا الوليد بن مسلم ثنا ابن جريج عن عطاء بن أبي رباح وعكرمة مولى ابن عباس عن ابن عباس رضي الله عنهما بينا هو جالسٌ عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاءه علي بن أبي طالب سلام الله عليه فقال بأبي أنت وأمي يا رسول الله تفلت هذا القرآن من صدري فما أجدني أقدر عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم #18# يا أبا الحسن ألا أعلمك كلمات ينفعك الله بهن وينفع بهن من علمته ويثبت ما تعلمته في صدرك فقال أجل يا رسول الله فعلمني .

فقال إذا كانت ليلة الجمعة فإن استطعت أن تقوم في ثلث الليل الأخير فإنها ساعةٌ مشهودةٌ والدعاء فيها مستجابٌ وهو قول أخي يعقوب لبنيه { سَوْفَ أسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي } حتى تأتي ليلة الجمعة فإن لم تستطع فقم في وسطها فإن لم تستطع فقم في أولها فصل أربع ركعات تقرأ بفاتحة الكتاب وسورة يس وفي الركعة الثانية بفاتحة الكتاب و{ حم } الدخان وفي الثالثة بفاتحة الكتاب و { الم تنزيل } وفي الركعة الرابعة بفاتحة الكتاب و تبارك المفصل فإذا فرغت من التشهد فاحمد الله وأحسن الثناء على الله وصل علي وأحسن وعلى سائر النبيين واستغفر للمؤمنين والمؤمنات ولإخوانك الذين سبقوك بالإيمان ثم قل في آخر ذلك
اللهم ارحمني #19# بترك المعاصي أبداً ما أبقيتني وارحمني أن أتكلف ما لا يعنيني وارزقني حسن النظر فيما يرضيك عني اللهم بديع السموات والأرض ذا الجلال والإكرام والعزة التي لا ترام أسألك يا الله يا رحمن بجلالك ونور وجهك أن تلزم قلبي حفظ كتابك كما علمتني وارزقني أن أتلوه على النحو الذي يرضيك عني اللهم بديع السموات والأرض ذا الجلال والإكرام والعزة التي لا ترام أسألك يا الله يا رحمن بجلالك ونور وجهك أن تنور بكتابك بصري وأن تطلق به لساني وأن تفرج به عن قلبي وأن تشرح بهصدري وأن تستعمل به بدني فإنه لا يعينني على الحق غيرك ولا يؤتيه إلا أنت ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
أبا الحسن تفعل ذلك ثلاث جمعٍ أو خمساً أو سبعاً تجاب بإذن الله والذي بعثني بالحق ما أخطأ مؤمناً قط
قال عبد الله والله ما لبث علي إلا خمساً أو سبعاً حتى جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم في #20# مثل ذلك المجلس فقال يا رسول الله إن كنت فيما خلا لأتعلم أربع آياتٍ أو نحوها فإذا قرأتهن مع نفسي يتفلتن وأنا اليوم أتعلم أربعين آيةً أو نحوها فإذا قرأتها مع نفسي فلكأنما كتاب الله بين عيني ولقد كنت أسمع الحديث فإذا أردته تفلت – وأنا اليوم أسمع الأحاديث في الترمذي فإذا تحدثت بها لم أخرم منها حرفاً – منها لم أخرم منها حرفاً(¬1)فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك مؤمن ورب الكعبة أبو الحسن

قال الحافظ رواه أبو عيسى الترمذي في جامعه عن أحمد بن الحسن الترمذي عن سليمان بن عبد الرحمن وقال غريب لا نعرفه إلا من حديث الوليد وقد روي بعضه من وجه آخر
¬__________
(¬1) هكذا في المطبوع.

2- أخبرناه الشيخ أبو عبد الله محمد بن الفضل بن أحمد الفراوي بنيسابور أنا أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي البيهقي الحافظ أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو محمد أحمد بن عبد الله بن محمد بن بشر بن مغفل ثنا أبي ثنا أبو عبد الله محمد بن الأزهر بن عيسى السجزي ثقة ثنا أبو إسحاق الهجري لقيته بالبصرة ثنا المغيرة بن أبي السعدي أبو الحارث ثنا الحسن بن أبي الحسن عن عمر بن عبد العزيز عن أبيه عن أبي الدرداء قال

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول #21# إذا خشي أحدكم نسيان القرآن فليقل اللهم ارحمني بترك المعاصي أبداً ما أبقيتني وارحمني بترك ما لا يعنيني وارزقني حسن النظر فيما يرضيك عني وألزم قلبي حفظ كتابك كما علمتني ونور به بصري واشرح به صدري واجعلني أتلوه على ما يرضيك عني وأفرج به عن قلبي وأطلق به لساني واستعمل به بدني ونور به قلبي ولا حول ولا قوة إلا بالله

3- أخبرنا الشيخ الأمين أبو محمد هبة الله بن أحمد بن محمد العدل شفاهاً أن أبا بكر أحمد بن علي بن ثابت حدثهم لفظاً بدمشق قال أنا محمد بن الحسين بن محمد المتوثي قال ثنا عثمان بن أحمد الدقاق ثنا محمد بن خلف بن عبد السلام ثنا موسى بن إبراهيم المروزي ثنا وكيعٌ عن عبيدة عن شقيق عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أراد أن يؤتيه الله حفظ القرآن وحفظ العلم فليكتب هذا الدعاء في إناء نظيفٍ بعسلٍ ثم يغسله بماء مطرٍ يأخذه قبل أن يقع إلى الأرض ثم يشربه على الريق ثلاثة أيام فإنه يحفظ بإذن الله اللهم إني أسألك بأنك #22# مسؤولٌ لم يسأل مثلك أسألك بحق محمد رسولك ونبيك وإبراهيم خليلك وصفيك وموسى كليمك ونجيك وعيسى كلمتك وروحك وأسألك بكتاب إبراهيم وتوراة موسى وزبور داود وإنجيل عيسى وقرآن محمدٍ وأسألك بكل وحيٍ أوحيته وبكل حق قضيته وبكل سائلٍ أعطيته وأسألك باسمك الذي دعاك به أنبياؤك فاستجبت لهم وأسألك باسمك الذي تتثبت به أرزاق العباد وأسألك بكل اسمٍ هو لك أنزلته في كتابك وأسألك باسمك الذي استقل به عرشك وأسألك باسمك الذي وضعته على الأرضين فاستقرت وأسألك باسمك الذي دعمت به السموات فاستعلت وأسألك باسمك الذي وضعته على النهار فاستنار وأسألك باسمك الذي وضعته على الليل فأظلم وأسألك باسمك الذي وضعته على الجبال فرست وأسألك باسمك الواحد الأحد الصمد الوتر الفرد الظاهر الطاهر الطهر المبارك #23# المقدس الحي القيوم نور السموات والأرض عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال أن ترزقني حفظ كتابك القرآن وحفظ أصناف العلم وتثبتها في قلبي وشعري وبشري وتخلطهما بلحمي ودمي ومخي وتشغل بهما جسدي في ليلي ونهاري فإنه لا حول ولا قوة إلا بالله

4- كتب إلي الشيخ أبو سعد أحمد بن عبد الجبار بن أحمد من بغداد يذكر أن أبا محمد الحسن بن محمد الخلال الحافظ أجاز لهم قال أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عمران بن موسى بن عروة بن الجراح المعروف بالجندي ثنا أبو محمد الحسن بن محمد العلوي ثنا إبراهيم بن عبد الله ابن أخي عبد الرزاق عن عمه عن معمر عن الزهري عن همام عن ابن عباس قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أهدي لك يا ابن عباس هديةً علمنيها جبريل عليه السلام للحفظ قال قلت بلى يا رسول الله قال اكتب على صحيفةٍ بزعفران فاتحة الكتاب والمعوذتين و { قُلْ هُوَ الله أَحَدٌ } ويس إلى آخرها وسورة الواقعة إلى آخرها وسورة الملك وسورة الحشر إلى آخرها ثم تغسله بماءٍ نظيف وتشربه على #24# الريق عند السحر مع مثله لبان ومثله عسل ومثله سكر ثم تصلي بعد الشرب ركعتين تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وخمسين مرة { قُلْ هُوَ اللهُ أحَدٌ } ثم تصبح صائماً فإنه لا يأتي عليك أربعون يوماً إلا وتصير حافظاً بإذن الله ولا تشربه على التجربة اشربه وأنت موقن بأن الله يفعل إن شاء الله

في الحجامة وفضلها

5- أخبرنا الشيخ أبو غالب أحمد بن الحسن بن البناء قال أنا الشريف أبو الغنائم بن المأمون أنا علي بن عمر الدارقطني ثنا أبو روق أحمد بن محمد بن بكر الهزاني بالبصرة ثنا أبو الخطاب زياد بن يحيى ثنا غزال بن محمد ثنا محمد بن جحادة عن نافع قال
قال لي عبد الله بن عمر قد تبيغ بي الدم فابغني حجاماً ولا يكون صبياً صغيراً ولا شيخاً كبيراً فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم الحجامة تزيد الحافظ حفظاً والعاقل عقلاً فاحتجموا على اسم الله ولا تحتجموا الخميس والجمعة والسبت والأحد واحتجموا يوم الاثنين والثلاثاء وما من جذامٍ ولا برصٍ إلا ينزل يوم الأربعاء

سبب النسيان

6- أخبرنا الشيخان أبو القاسم إسماعيل بن أحمد وأبو عبد الله يحيى بن الحسن ابن البناء قالا أنا أبو محمد عبد الله بن محمد الخطيب أنا أبو جعفر عمر بن إبراهيم الكتاني المقرئ ثنا عبد الله بن محمد البغوي ثنا أبو خيثمة ثنا يزيد بن هارون أنا المسعودي عن القاسم بن عبد الرحمن قال
قال عبد الله إني لأحسب الرجل ينسى العلم كان يعلمه بالخطيئة يعملها

7- أخبرنا الشيخ أبو القاسم تميم بن أبي سعيد بن أبي العباس بهراة أنا أبو سعد أحمد بن إبراهيم بن موسى المقرئ ثنا الحسن بن أحمد بن محمد بن الحسن المزكي ثنا عبد الله بن محمد الإسفراييني ثنا محمد بن الحسين بن محمد بن سنان عن حسين بن الفرج الوراق قال
سئل سفيان بن عيينة هل يسلب العبد العلم بالذنب يصيبه قال ألم تسمع قوله { فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قاَسِيَةً يُحَرِفُونَ الكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُواْ حظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ } وهو #26# كتاب الله وهو أعظم العلم وهو حظهم الأكبر الذي صار لهم واختصوا به وصار لهم حجة عليهم

8- أخبرنا الشيخ أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء بن أبي منصور بأصبهان أنا أبو الفتح منصور بن الحسين بن علي الكاتب وأبو طاهر أحمد بن محمود بن أحمد الثقفي قالا أنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن المقرئ ثنا محمد بن أحمد بن زيرك اليزدي ثنا محمد بن عمرو بن النضر سمعت يحيى بن يحيى يقول
سأل رجل مالكاً فقال هل يصلح لهذا الحفظ شيءٌ فقال إن كان يصلح له شيءٌ فترك المعاصي

9- أخبرنا الشيخ أبو القاسم زاهر بن طاهر الشحامي بنيسابور قال قرئ على أبي عثمان سعيد بن محمد بن أحمد البحيري وأنا حاضر أنا أبو زكريا يحيى بن إسماعيل بن يحيى الحربي أنا أبو حامد أحمد بن حمدون بن أحمد بن رستم الأعمشي ثنا علي بن خشرم قال
قلت لوكيع بن الجراح إني رجلٌ بليدٌ وليس لي حفظٌ فعلمني دواءً للحفظ فقال وكيع يا بني والله ما جربت دواءً للحفظ مثل ترك المعاصي فإن أحببت حفظ الحديث فعليك به

10- أخبرنا الشيخ أبو القاسم ابن السمرقندي أنا أحمد بن محمد بن أحمد بن النقور أنا أبو طاهر محمد بن عبد الرحمن المخلص ثنا أبو ذر أحمد بن محمد بن محمد الباغندي ثنا أحمد بن الفتح المروزي الحربي قال سمعت بشر بن الحارث رحمه الله يقول
إذا أردت أن تلقن العلم فلا تعصه

11- أخبرنا الشيخ أبو العز أحمد بن عبيد الله العكبري أنا أبو الحسين محمد بن محمد بن علي الوراق ثنا أبو طاهر محمد بن عبد الرحمن المخلص إملاءً ثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن هاشم الطوسي قال سمعت وكيعاً يقول
كنا نستعين على حفظ الحديث بالعمل به وكنا نستعين على طلبه بالصوم

12- أخبرنا الشيخ أبو الحسن علي بن حمزة بن عبد الله بن الحسن بن حمزة الفارسي أنا جدي أبو محمد أنا أبو الحسن علي بن محمد بن إبراهيم إجازة قال وجدت للحفظ في كتاب سكينة زوجة الشيخ أبي الحسين البلوطي رحمه الله
تقرأ فاتحة الكتاب و {قُلْ هُوَ اللهً أحَدٌ} #28# و {قُلْ أعُوذُ بِرَبِّ الفَلَقِ} و {قُلْ أعُوذُ بِرَبِ النَّاسِ} وآية الكرسي وتقرأ {سَنُقْرِئُكَ فَلاَ تَنْسَى} {إنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْأنَهُ فَإذَا قَرَآْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ثُمَّ إنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ} {عَلَّمَهُ شَدِيدُ القُوَى} {عَلَّمَ الإنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلمْ} {الرَّحْمنُ عَلَّمَ القُرْآنَ خَلَقَ الإنْسَانَ عَلَّمَهُ البَيَانَ} {بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ} {كَذلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلاً} {فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ} {قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِيْ صَدْرِي وَيَسِّرْ لِيْ أمْرِي وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي وَاجْعَلْ لِيْ وَزِيراً مِنْ أهْلِي هَارُونَ أخِي اشْدُدْ بِهِ أزْرِي وَأَشْرِكْهُ فِي أمْرِي كَيْ نُسَبِّحُكَ كَثِيراً وَنَذْكُرُكَ كَثِيراً إنَّكَ كُنْتَ بِنَا بَصِيراً قَالَ قَدْ أُوْتِيْتَ سُؤْلَكَ يَا مُوْسَى}

13- أنشدني بعض شيوخي بإسناد لا يحضرني الآن لبعضهم

شكوت إلى وكيع سوء حفظي ….. فأرشدني إلى ترك المعاصي

وذلك أن حفظ العلم فضلٌ ….. وفضل الله لا يؤتاه عاص

آخر الجزء والحمد لله وحده وحسبنا الله ونعم الوكيل

فرغ من نسخه أحمد بن عبد الوارث بن خليفة القلعي المغربي رحم الله من دعا لكاتبه ولمن قرأ فيه بالمغفرة والنجاة من النار آمين آمين آمين

وصلى الله على محمد وآله وسلم تسليماً

كن أول المعلقين

تعليقك يثري الصفحة

Your email address will not be published.


*